البحث عن موقعنا فقط

دار الرافد للنشر

شعار دار الرافد للنشر

 


تعمل دار الرافد للنشر على توسيع امكانية استخدام اللغة العربية على مدى واسع ولان اللغة العربية هي لغة الوحي الذي انزله الله سبحانه وتعالى على نبينا الكريم محمد ﷺ وايضا من خلال توظيف والاستفادة من التطور التقني فان الدار تهتم بنشر المعرفة الالكترونية والهدف من النشر الالكتروني الحفاظ على البيئة نظيفة وصحية وايضا بالنسبة للتداول فان النسخة الالكترونية تكون بصيغة (PDF) حيث تكون سهلة النقل من قارئ الى اخر ومن طالب الى اخر ومن فوائد النسخ الالكترونية رخص القيمة الذاتية للكتاب على مدئ الطويل وايضا سهولة وحفظ الكتاب في ذاكرة الاجهزة الذكية وقراءة الكتاب في أي وقت وفي اي مكان دون الحاجة للاتصال بالشبكة العنكبوتية. ونعمل على ان نجعل المعرفة متاحة لجميع القارئين باللغة العربية وفي كل الأوقات وخاصة إذا كان الكاتب يشجع النشر الحر. وايضا نعمل على تسهيل نشر المعرفة بشكل عام.

واهم ما يميزنا عن غيرنا من دور النشر هو محاولتنا في تشجيع المؤلفين على نشر المعرفة بكل انواعها حيث ان دار الرافد للنشر تعنئ بتوفير الرقم المعياري الدولي “ISBN” خاص لكل كتاب وايضا توفير نسخة من الكتاب بشكل الكتروني (منح الكتاب خاصية الوصول الحر المفتوح الكلي او الجزئي) على موقعنا الالكتروني الخاص ولمدة لا تقل عن سنتين. وكذلك امكانية إضافة معلومات المؤلف للتواصل لغرض تسويق النسخ الالكترونية والورقية للكتاب وحسب رغبة المؤلف. وان من اهم ما يميزنا ان الدار تعمل على مساعدتكم في تحويل رسائل الماجستير والدكتوراه الخاصة بكم او بطلابكم او بجامعاتكم الى كتب علمية من خلال دار الرافد للنشر. وفي مساق التطور التقني فان الدار تعمل على تزويد المؤلف برمز شريطي"Barcode"   دولي اصولي وحسب الرقم المعياري الدولي الخاص لكل كتاب. حيث يستطيع المؤلف وضعه على غلاف الكتاب لغرض سهولة تسعير الكتاب وبيعه.
 ومن خدماتنا توفير فرصة ثمينة لنشر عملك الأكاديمي كفصل في كتاب من خلال مشاركتك مع عدد من المؤلفين لتأليف كتاب واحد.  وللمزيد من الانتشار فان الكتب المقبولة سوف تنشر على الشبكة العنكبوتية الالكترونية خلال العديد من محركات البحث الاجنبية والعربية المختلفة وذلك لتوفر فرصة لزيادة الاستشهاد بالكتاب.